نفحات الرحمان

المنتدى الاسلامي,المنتدي العام,العلاقات الاسرية,برامج الحاسوب,ومواضيع اخرى مختلفة تجدونها هنا..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولغرفة الدردشة

شاطر | 
 

 فضل القران العظيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نزهة بنت الاحسان

avatar

انثى عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 15/09/2008

مُساهمةموضوع: فضل القران العظيم   الأربعاء 17 سبتمبر 2008, 16:30

بسم الله الرحمان الرحيم

عن طلحة بن زيد، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن هذا القرآن فيه منار الهدى ومصابيح الدجى، فليجل
جال بصره، ويفتح للضياء نظره، فإن التفكر حياة قلب البصير، كما يمشي المستنير في الظلمات بالنور.

________________________________________

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: القرآن غني لا عنى دونه ولا فقر بعده.

________________________________________

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
أشراف أمتي حملة القرآن وأصحاب الليل.

________________________________________

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته.

________________________________________

عن السكوني، عن أبي عبد الله، عن أبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (في
حديث): إذا التبست عليكم الفتن كقطع الليل المظلم فعليكم بالقرآن فإنه شافع مشفع وما حل مصدق، ومن جعله أمامه قاده إلى الجنة، ومن جعله خلفه ساقه إلى النار، وهو الدليل على خير سبيل، وهو كتاب فيه تفصيل وبيان وتحصيل، وهو الفصل ليس بالهزل، وله ظهر وبطن، فظاهره حكم، باطنه علم، ظاهره أنيق، وباطنه عميق، له نجوم، وعلى نجومه نجوم، لا تحصى عجائبه، ولا تبلى غرائبه، مصلبيح الهدى، منار الحكمة، ودليل على المعرفة، لمن عرف الصفة فليجل جال بصره، وليبلغ الصفة نظره ينج من عطب، ويتخلص من نشب، فإن التفكر حياة قلب البصير كما يمشي المستنير في الظلمات بالنور، فعليكم بحسن التخلص وقلة التربص.

________________________________________

عن السكوني، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن أهل القرآن في أعلى درجة من الآدميين ما خلا النبيين والمرسلين، فلا تيتضعفوا أهل القرآن حقوقهم، فإن لهم من الله العزيز الجبار مكانا.

________________________________________

عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام في تفسيره، عن آبائه، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: حملة القرآن المخصوصون برحمة الله، الملبسون نور الله، المعلمون كلام الله، المقربون عند الله، من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد عادى الله، يدفع الله عن مستمع القرآن بلوى الدنيا وعن أقاربه بلوى الآخرة، والذي نفس محمد بيده لسامع آية من كتاب الله وهو معتقد (إلى أن قال) أعظم أجراً من نبير ذهبا يتصدق به، ولقاري آية من كتاب الله معتقدا أفضل مما دون العرش إلى أسفل التخوم.

________________________________________

عن أبان بن تغلب، عن أبي عبد الله عليه السلام قال (في حديث): من أوتي القرآن والإيمان فمثله مثل الأترجة ريحاها طيب، وطعمها طيب، وأما الذي لم يؤت القرآن ولا الإيمان، فمثله كمثل الحنظلة طعمها مر، ولا ريح لها.

________________________________________

عن الأصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: إن الله ليهم بعذاب أهل الأرض جميعا حتى لا يحاشى منهم أحداً إذا عملوا بالمعاصي، واجترحوا السيئات، فإذا نظر إلى الشيب ناقلي أقدامهم إلى الصلوات، والولدان يتعلمون القرآن، رحمهم فأخر ذلك عنهم.[u][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdo



عدد الرسائل : 12
تاريخ التسجيل : 23/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضل القران العظيم   الأربعاء 24 سبتمبر 2008, 14:30

اللهم جعلنا ممن يتلون كتابك الاء الليل واطراف النهار جازاء الله خيرا يا زهرة الايمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل القران العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نفحات الرحمان :: 
منتدى المواضيع الإسلامية
 :: قسم القرآن الكريم وعلومه
-
انتقل الى: